Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

«سيبتمبر 2017»
سبتأحداثنينثلاثاءأربعاءخميسجمعة
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30 
اشترك فى الأخبار
مؤتمرات وفعاليات
 
مساحات اعلانية
 
قطر للبترول ترعى الدورة الـ 29 لشركات النفط الخليجية
3 - 10 - 2011
بدأت يوم الإثنين الدورة التاسعة والعشرون لفريق الانتاج والصيانة لشركات النفط الوطنية لدول مجلس التعاون الخليجي والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام، برعاية شركة قطر للبترول. ويحضر الدورة قرابة 80 مهندسا متخصصا في مجال الانتاج والصيانة في النفط والغاز إلى جانب عدد من مدراء قطر للبترول.
وحضر الدورة ممثلون من شركات قطر للبترول، وارامكو السعودية، وادنوك الإماراتية، والنفط الكويتية، وتطوير نفط عمان، وتطوير للحقول البحرنية، بالإضافة لمشاركة عدد من الشركات الأخرى العاملة في قطر مثل شركة راس غاز ودولفين للطاقة وارويكس وبيرل شل.
وأكد المهندس سعيد بن مبارك المهندي مدير إدارة شئون العمليات في قطر للبترول خلال كلمته بجلسة الافتتاح أهمية انعقاد مثل هذه الدورات الفنية المتخصصة في مجال الانتاج والصيانة نظرا للاستفادة من الخبرات الموجودة في المنطقة والمشاركة في المعرفة والممارسات المتميزة في جميع الشركات المشاركة بالدورة.
وذكر أن عنوان هذا الاجتماع هو "شمولية برامج أعمال الصيانة" معربا عن ثقته بالاستفادة من الدراسات العملية المستفيضة والأمثلة التي سيتم عرضها بالدورة وتبادل الخبرات بشأنها.
وأشار المهندي إلى أن استمرار عمل هذه الفرق منذ سنة 1997 وحتي الآن أي على مدار أربعة عشر عام متواصلة دليل على النجاح المبهر لعمل هذه الفرق.
وأضاف أن هذا الاجتماع يعقد مرتين سنويا ويتم استضافة الاجتماع في كل مرة من قبل أحد دول مجلس التعاون الخليجي، موضحا أنه بالإضافة لهذه الاجتماعات هناك زيارات ميدانية مستمرة بين هذه الشركات والتي تتم بالتنسيق بينها للاستفادة من بعض الامور الفنية المتخصصة.
من جهته، أرجع المهندس ناصر جهام الكوراي مدير إدارة الإنتاج لقطر للبترول والذي يترأس هذه الدورة، أهمية الحدث إلى تبادل المعرفة والخبرات والممارسات من قبل المتخصصين العاملين بشركات النفط الوطنية الخليجية في مجالي الانتاج والصيانة، موضحا أن تلك الشركات اكتسبت خلال سنوات عملها الكثير من الخبرات، مما جعل العديد من الشركات الدولية تتطلع للاستفادة من خبرات تلك الشركات.
وأفاد أن الاتصال بنظرائه الخلجيين للتشارو والتباحث أصبح أمرا يسيرا بفضل هذه الاجتماعات، وهو ما جعل العديد من الشركات الخليجية تسعى لحضور مثل هذا الحدث.
وأضاف الكواري في تصريحات خاصة على هامش المؤتمر أن هناك خطط صيانة دورية لحقول النفط تقوم بها قطر للبترول، وأن كل أربعة أعوام هناك دورة يتم خلالها صيانة كافة حقول النفط بمناطق الانتاج حيث يتم غلق وحدات الانتاج من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من أجل القيام بصيانة الأجهزة والوحدات العاملة بالحقول.
وقال فيما أن إنتاج قطر للبترول من حقول دخان بلغ معدل 215 ألف برميل يوميا خلال شهر أكتوبر فأن السعة الإنتاجية للحقول تبلغ حاليا 335 ألف برميل يوميا.
وأوضح أن هناك دراسة تجرى على حقول دخان بمشاركة اكسون موبيل من المقرر ان تنتهي العام القادم وبناءا عليها سيتم تحيدي إذا ما كان سيتم زيادة الانتاج من تلك الحقول أم سيتم استمرار الانتاج عند المستويات الحالية.
وترأس فرق الشركات من دول مجلس التعاون بالدورة المهندس ماجد السليطي مدير الهندسة في العمليات البحرية "قطر للبترول"، والمهندس على نجيم من "ارامكو" السعودية، والمهندس سعد الهاجري من "ادنوك" الإماراتية، والمهندس شاكر فارس من "نفط الكويت"، والمهندس ناصر البهلاني من "تطوير نفط عمان"، والمهندس عبد الله البسكتي من "تطوير" البحرينية.
وشهد اليوم الأول تقديم عروض فنية بشان قطاعي الصيانة والانتاج من قبل "قطر للبترول"، و"راس غاز"، و"ارامكو"، و"نفط الكويت". كما جرى ايضا تقديم عرض بشأن مؤتمر البترول العالمي العشرين الذي سيقام في الدوحة في الرابع من ديسمبر المقبل.
وفي هذا الإطار قال السيد فريدريك مالجوير من فريقي إدارة مؤتمر البترول العالمي أن هذا المؤتمر ينظم مرة كل ثلاثة أعوام وأنه ينعقد للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، مشيرا إلى ان المؤتمر سيتناول قضايا وموضوعات متعلقة بقطاع البترول لا تهم فقط قطر ولكن ايضا تهم منطقة الخليج ككل. ويشتمل اليوم الأخير من الدورة على زيارة ميدانية لواحة العلوم والتكنولوجيا قطر.

المصدر وكالة الأنباء القطرية