Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

«نوفمبر 2017»
سبتأحداثنينثلاثاءأربعاءخميسجمعة
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اشترك فى الأخبار
مؤتمرات وفعاليات
 
مساحات اعلانية
 
منتدى الدوحة للعمل اللائق يقود جهود مكافحة الفقر
26 / 10 / 2011
أعلن منتدى الدوحة للعمل اللائق ومكافحة الفقر عن وضع خطة عمل تندرج نحو مساعي مكافحة الفقر من خلال وضع استرتيجيات تعنى بالعمل اللائق ليتم عرضها على هيئة الامم المتحدة في مطلع المقبل.
وتأتي هذه الخطة لتجسد نتائج النقاشات التي دارت على هامش المنتدى الذي نظمه على مدى يومين معهد الدوحة الدولي للدراسات الاسرية والتنمية بالتعاون مع منظمة العمل الدولية ومركز التدريب الدولي التابع لها والذي هدف الى ايجاد حلول لمحاربة الفقر والبطالة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بمشاركة عدد من رواد المؤسسات غير ربحية في المنطقة.
وذكر المنظمون ان نتائج المنتدى جاءت لتجسد الامال والتطلعات التي تسعى الى خلق التغيير الايجابي فيما يتعلق بالفقر والبطالة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.
وقالت السيدة امينة مسدوا رئيسة قسم السياسات الاسرية بمعهد الدوحة ان المشاركين ناقشوا باستفاضة مشكلة البطالة بين الشباب في المنطقة وإدماج المرأة في القوى العاملة الى جانب كيفية التوفيق بين العمل والمسؤوليات الأسرية.
وأضافت ان المنتدى وعبر هذه النقاشات سعى إلى تحقيق فهم أفضل للعمل اللائق وأثره على الأهداف الإنمائية للألفية والحد من الفقر على وجه الخصوص.
واشارت السيدة ماري قعوار مستشارة المهارات والقدرة التشغيلية للمكتب الإقليمي للدول العربية لمنظمة العمل الدولي ان المناقشات التي جرت في هذا المنتدى يجب أن تستمر ويجب أن تتخذ إجراءات في ضوء التوصيات التي قدمتها منظمة العمل الدولي وخبراء الامم المتحدة المشاركين.
وسعى منتدى الدوحة للعمل اللائق ومكافحة الفقر الى المساهمة في تطبيق المساعي التي تخص الاهداف الانمائية للالفية والتي تعكس المهام التي تسعى مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع الى تطبيقها بهدف تلبية الاحتياجات الملحة والانية للمجتمع والعمل على تنمية طاقات البشر وقدراتهم.
واجرى المشاركون في هذه الملتقى حوارا بناء حول الفرص والتحديات التي تواجه ترجمة مفهوم العمل اللائق إلى واقع ملموس وقابل للتطبيق للحد من الفقر الى جانب تبادل الأفكار والخبرات وكذلك الدروس المستفادة من السياسات المختلفة في أرجاء المنطقة والعالم.
يشار الى ان معهد الدراسات الاسرية الذي نظم هذا الحدث تأسس سنة 2005 كعضو تابع لمؤسسة قطر ليتولى مهمة البحوث العلمية والسياسات والمبادرات الخاصة بالتواصل المجتمعي في مختلف الفروع والتخصصات.

المصدر وكالة الأنباء القطرية