Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

«نوفمبر 2017»
سبتأحداثنينثلاثاءأربعاءخميسجمعة
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اشترك فى الأخبار
مؤتمرات وفعاليات
 
مساحات اعلانية
 
عروض متنوعة خلال اليوم الثاني لمهرجان ترايبكا
26 / 10 / 2011
واصل مهرجان "الدوحة ترايبكا" السينمائي فعاليته لليوم الثاني على التوالي في المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" وذلك من خلال عرض باقة متنوعة من الفعاليات الفنية وسط حضور حاشد من الجماهير والفنانيين العالميين والعرب.
وشهد اليوم الثاني للمهرجان الذي انطلقت فعالياته أمس الثلاثاء ويستمر لغاية 29 من الشهر الجاري العرض الثاني لفيلم الإفتتاح "الذهب الأسود" للمخرج الفرنسي جان جاك انو وبطولة النجم العالمي انطونيو بندرياس والهندية فريدا بينتو والجزائري الفرنسي طاهر رحيم. وهو الفيلم الذي يشكل الإنجاز الأول لمؤسسة الدوحة للأفلام التي ساهمت في انتاجه ضمن استراتيجيتها المتمثلة بتحويل قطر إلى صانع مهم في مجال السينما.
ولم تغب مشاركة المرأة عن ترايبكا، فقد شهدت فعاليات اليوم عروض متنوعة من حلقات نقاش وورشات عمل وعروض موسيقية تسلط الضوء على قضايا المرأة في الوطن العربي خاصة.
بالإضافة إلى مشاركات لأفلام نسائية متنوعة، حيث شكلت النساء نسبة 40% من مجموع صانعي الأفلام الإجمالي في مسابقة الأفلام العربية التي تضمنها المهرجان هذا العام.
وناقشت أفلام اليوم العديد من المواضيع الإجتماعية الخاصة بالمرأة مثل الطفولة والحب والثقافة والعائلة ومفهوم الأنوثة.. ففي فيلم "الشوق" نوقشت قضية أحلام المرأة التي تعاني من شراسة المجتمع وحساسيته تجاه مواضيع خاصة بها. فتروي قصة الفيلم الذي تؤدي بطولته الفنانة المصرية روبي وهو من إخراج خالد الحجر، قصة فتاة مصرية تركت عائلتها الثرية لتتزوج الرجل الذي تحب.
وقال مخرج الفيلم خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عدة مخرجين اليوم إن فيلمه يحكي واقع الحياة المصرية قبل الثورة، مشيرا إلى أنه حاول تسليط الضوء على قضية الاستخدام الخاطئ للسلطة والذي يدمر المجتمع ككل بما فيه المرأة.
وأكد أن واقع صناعة الأفلام في الوطن العربي يواجه صعوبات عدة، مشيدا بالدور الذي لعبته مؤسسة الدوحة للأفلام في تمويل الفيلم، معتبرا أن الدوحة تعمل حاليا على استقطاب صناعة باتت الأهم في العصر الراهن لما لها تأثير عظيم على كافة أطياف المجتمع ،وهي السينما.
وفي السياق نفسه، أوضح المخرج اللبناني جان كلود قدسي خلال المؤتمر الصحفي أن فيلمه "إنسان شريف" عالج قضية تعد من أصعب القضايا التي تعاني منها المرأة العربية وهي قضية الشرف.
وبين أنه حرص خلال الفيلم على علاج مشكلة يخجل الكثيرون من الحديث عنها، مضيفا أنه اختار تصوير الفيلم في الأردن لما تشهده عمان من جرأة للحديث عن قضايا الشرف ومحاولة علاجها بشتى الطرق.
من جانبه، قال مخرج الفيلم الكردي "قلب أحمر" هلكوت مصطفى إن فيلمه هو الأول من نوعه في العراق وكردستان الذي يناقش قضية الاتجار بالمرأة، مشددا أن المرأة في المجتمع العربي تعاني من العديد من المشكلات والتحديات التي يصعب عليها التعامل معها إن لم تتكاتف معها كافة طبقات المجتمع.
ونوه بالواقع الحالي لصناعة السينما في كردستان الذي وصفه "بالسيئ"، شاكرا لقطر تنظيمها مثل هذا المهرجان الذي شكل مظلة جمعت تحتها مجموعة من الابداعات العربية والعالمية.
ومن جهة أخرى، أعربت الفنانة المصرية يسرا عن سعادتها للتقدم الذي وصل إليه مهرجان الدوحة ترايبكا ، مؤكدة أن المهرجان يزداد خبرة كبيرة في كل دورة.
وأوضحت في تصريح للصحافيين على هامش مشاركتها في المهرجان اليوم أن الدورة السابقة والتي حضرت فيها كرئيسة لجنة تحكيم، كانت مفيدة وناجحة، مؤكدة أن استمرار المهرجان للسنة الثالثة اليوم يعكس مدى نجاحه في ايصال أهدافه عبر الشعوب.
وأضافت "علاقتي بمهرجان الدوحة ترايبكا قوية، وأعطاني الفرصة أن أكون رئيسة لجنة تحكيم على نجوم كبار ومنهم سلمى حايك، وأعتقد أن المهرجانات العربية تفيد بشكل كبير مسيرة صناعة الفيلم العربي ، وكما تابعنا هذا العام انتجت قطر فيلم عالمي وهو الذهب الاسود الذي اعتبره ملحمي رائع من الطراز الاول".
وعن الفوائد المرجوة من المهرجانات العربية، تقول يسرا "تشهد هذه المهرجانات اتفاقات كثيرة فنية وثقافية، كما انها تفتح افاقا للعمل العربي المشترك في مجال الانتاج، واعتقد انه بفضل وجود مهرجان كبير في الدوحة تم انتاج عمل كبير مثل الذهب الاسود، الذي قدم نموذجا رائعا للانسان العربي، بعيدا عن تشويه صورته كما يحدث في الاعمال الاجنبية في العالم ونشكر لقطر مساهمتها في انتاج وتصوير هذا بالفيلم، بالإضافة إلى احتضانها هذا المهرجان".

المصدر وكالة الأنباء القطرية