Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

«سيبتمبر 2017»
سبتأحداثنينثلاثاءأربعاءخميسجمعة
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30 
اشترك فى الأخبار
مؤتمرات وفعاليات
 
مساحات اعلانية
 
اختتام فعاليات ندوة معايير الامن والسلامة للطرق الطويلة
1 / 2 / 2012
اختتمت اليوم فعاليات الندوة العلمية حول معايير الأمن والسلامة للطرق الطويلة التي نظمتها في الدوحة على مدى ثلاثة ايام جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع اللجنة الوطنية للسلامة المرورية بدولة قطر.
وشارك في الندوة التي اقيمت برعاية سعادة الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني وزير الدولة للشئون الداخلية ممثلون عن إدارات المرور والهندسة المرورية وعن الأجهزة الأمنية المعنية بموضوع الندوة والجامعات ومراكز الأبحاث في عدد من الدول العربية.
واوصى المشاركون بادراج مخرجات الندوة تحت إطار الخطط المرحلية للإستراتيجية العربية الشاملة للسلامة المرورية المعتمدة من مجلس وزراء الداخلية العرب.
كما دعوا الدول العربية إلى الالتزام بكافة الاتفاقيات والمعاهدات ذات الصلة بتنظيم حركة المرور وبخاصة المرور العابر للحدود الدولية والاستفادة من التجارب الدولية الناجحة في مجال الوقاية من الحوادث المرورية كما هو الحال في التجربة النرويجية وغيرها ودعوة الدول العربية إلى اعتماد تصنيف موحد للطرق وعلى وجه الخصوص "التصنيف الوظيفي" لبساطته وسهولة تطبيقه إجرائيا وعمليا.
وأشادت التوصيات -التي تلاها الدكتور احسن مبارك طالب عميد مركز الدراسات والبحوث بجامعة نايف العربية للعلوم الامنية- بالتجربتين القطرية والسعودية حول تطبيقات المرور الذكي ودعت جميع الدول العربية إلى الاستفادة من هاتين التجربتين وتبني التقنيات المرورية المعاصرة ولاسيما الأنظمة الالكترونية الداعمة للسلامة المرورية مثل نظم المعلومات الجغرافية (GIS ) ونظام (ITS ) ودعوة اللجان الوطنية للسلامة المرورية إلى التواصل وتبادل المعلومات والخبرات بينها، والسعي إلى تكوين لجنة عربية للسلامة المرورية.
كما أوصى المشاركون بإقرار السلامة المرورية كثقافة مشتركة داخل المجتمعات العربية وذلك من خلال إدماج التعليم المروري والثقافة المرورية في المناهج المدرسية والإعلام الرسمي والأهلي ومواقع التواصل الاجتماعي وإيجاد قاعدة بيانات عربية لأسباب الحوادث المرورية على الطرق الطويلة وذلك بتكامل أنظمة الرصد والمعلومات على المستويين الوطني والعربي.
واشارت التوصيات الى الحرص على تحقيق أعلى درجات السلامة المرورية عبر الطرق الطويلة من خلال التأكد من مطابقة الطريق للمواصفات المطلوبة وملاءمة مواد الرصف للظروف الطبيعية والمناخية مع وجود العلامات الأرضية في مواضعها الصحيحة وتوفر الخدمات الأساسية والإسعافات الأرضية والجوية.
وقال العميد محمد عبد الله المالكي أمين سر اللجنة الوطنية للسلامة المرورية ان الندوة خرجت بـ24 توصية كانت نتاج ثلاثة أيام من المناقشة لأبحاث ودراسات علمية في تسع جلسات في موضوع مهم وهو معايير أمن الطرق الطويلة.
واضاف ان ما ميز هذه الندوة أنها تخصصت في السلامة المرورية على الطرق الطويلة خاصة وأن الحوادث التي تحصل في هذه الطرق عادة ما تتميز بانها حوادث عنيفة نظرا للسرعة العالية ولذلك تم التركيز على جانب مهم من جوانب الحوادث المرورية بشكل عام وهو معايير السلامة والأمن والمواصفات الفنية للطرق الطويلة وعدم مراقبة السائقين من حيث السرعة وعدم وضع شباك لحماية عبور الحيوانات الى جانب عدم توافر الإضاءة في المنحنيات الخطرة وغيرها من الامور.
وتضمنت هذه الندوة عددا من المحاور العلمية المهمة منها (مدى فعالية نظام ساهر في الطرق الطويلة.. تجربة المملكة العربية السعودية) و(المعايير الدولية في المرور في الطرق الطويلة) و(القواعد الجغرافية للطرق السريعة، ودور نظم المعلومات الجغرافية في حسن إدارة المرور في الطرق الطويلة) و(دراسة إحصائيات حوادث المرور في الطرق الطويلة مقارنة مع الطرق الأخرى)، و(التقنيات الحديثة المستعملة في الطرق الحديثة)، و(طرق وسبل الوقاية من حوادث المرور في الطرق الطويلة).

المصدر وكالة الأنباء القطرية