Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

«سيبتمبر 2017»
سبتأحداثنينثلاثاءأربعاءخميسجمعة
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30 
اشترك فى الأخبار
مؤتمرات وفعاليات
 
مساحات اعلانية
 
قطر تحتفل باليوم العالمي للتراث الأربعاء
17 / 4 / 2012
تحتفل وزارة الثقافة والفنون والتراث غدا الأربعاء باليوم العالمي للتراث الذي يوافق الثامن عشر من شهر ابريل من كل عام.
وقد أعدت إدارة التراث بوزارة الثقافة برنامجا يشمل العديد من الفعاليات ويستمر لمدة ثلاثة أيام بالقرية التراثية وذلك تأكيدا على أهمية الحفاظ على التراث الحضاري للدولة.
ويفتتح مساء غد سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث الفعاليات التي تتضمن عروضا فنية لبعض فرق الفنون الشعبية القطرية، وعروضا للفرق الفلكلورية للجاليات المقيمة في الدوحة، وعروضا فنية لفرقة فنون شعبية من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، بالإضافة إلى عروض ثقافة الطعام والحرف اليدوية وألعاب الأطفال.
وسوف يتم خلال اليوم الأول تكريم 10 من كبار الفنانين الشعبيين القطريين من الراحلين والموجودين حاليا من الذين ساهموا بجهودهم سواء كانت أدائية أو عن طريق البحوث والدراسات في إحياء التراث الفني للدولة، وباعتبارهم أيضا حملة التراث الفني الشعبي القطري، والمساهمين في المحافظة عليه وقاموا بنقله للأجيال الجديدة، فضلا عن نشره وإذاعته بين أعضاء المجتمع بشكل عام.
ويوافق يوم التراث العالمي الثامن عشر من إبريل في كل عام، وهو دعوة للحفاظ على الأصول التراثية وتضافر جهود الجماعات المعنية بالتراث للحفاظ عليه. ويعتبر هذا اليوم فرصة لزيادة الوعي بالتراث من خلال تفعيل دور المؤسسات ذات العلاقة لدعم الأعمال التراثية، وزيادة الاهتمام بالتراث ورعايته، وتكريم المبدعين الشعبيين والاحتفاء بهم، وكذلك تفعيل دور الباحثين والدارسين والعاملين في هذا المجال.
ويرجع الاحتفال باليوم العالمي للتراث الذي تحتفل به منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) إلى يوم 18 ابريل عام 1982 وبمناسبة المؤتمر المنعقد في تونس تحت إشراف المجلس الدولي للمباني الأثرية والمواقع التراثية وفيه تم اقتراح إنشاء اليوم الدولي للمباني الأثرية والمواقع التراثية والاحتفال به عبر العالم.
وتمت الموافقة عن طريق اللجنة التنفيذية التي قدمت اقتراحات عملية للجان الوطنية حول تنظيم هذا اليوم، كما تمت الموافقة على الفكرة في الجمعية العامة لليونسكو في دورتها الثانية والعشرين عام 1983 م حيث أوصت الدول الأعضاء بدراسة إمكانية إطلاق يوم 18 ابريل كل عام اليوم الدولي للمباني الأثرية والمواقع التراثية، ومنذ ذلك الحين جرت العادة بتسميته بيوم التراث العالمي.
وتقدم اللجنة الدولية للمباني الأثرية مجموعة من الاقتراحات لدعم الحفاظ الثقافي لكل دولة مثل النشر في وسائل الإعلام المختلفة عن أهمية المحافظة على التراث أو الدعوة لزيارة الأماكن الأثرية.

المصدر وكالة الأنباء القطرية