Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

«نوفمبر 2017»
سبتأحداثنينثلاثاءأربعاءخميسجمعة
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اشترك فى الأخبار
مؤتمرات وفعاليات
 
مساحات اعلانية

الخدمات الاجتماعية


تسعى دولة قطر إلى توفير أرقى خدمات الرعاية الاجتماعية المتطورة لمواطنيها، وتقوم سياسة الدولة في هذا الإطار على تحقيق المبادئ الاجتماعية وترسيخها بحيث أصبحت قطر في مقدمة الدول التي توفر خدمات مرموقة في مجال الرعاية الاجتماعية.
وفي ظل قانون الجمعيات والمؤسسات الخاصة تعمل المؤسسات الأهلية بدورها على تقديم خدمات متميزة في المجالات الخيرية والاجتماعية بالتعاون مع وزارات الدولة وإداراتها اعتماداً على تبرعات القطاع الخاص والأهالي.

 المؤسسات الرسمية:
- إدارة الشؤون الاجتماعية:
تتولى إدارة الشؤون الاجتماعية التي تتبع وزارة شؤون الخدمة المدنية والإسكان عدة اختصاصات تشمل، توفير سبل الرعاية الاجتماعية للمواطنين وتطبيق قانون الضمان الاجتماعي الذي ينص على صرف إعانات شهرية للأرامل والمطلقات والأيتام والأسر المحتاجة وذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين وأسر المفقودين بالإضافة إلى الأشخاص العاجزين عن العمل.

الهيئة العامة لشؤون القاصرين :
تهدف الهيئة العامة لشؤون القاصرين إلى المحافظة على أموال القاصرين ومن في حكمهم وتنميتها وحماية حقوقهم المالية،بما يضمن لهم حياة كريمة ويعود عليهم بالنفع العام في جميع شؤونهم، ولها في سبيل تحقيق ذلك القيام بما يلي:

1- الوصاية على القاصرين أو الحمل المستكن للذين ليس لهم ولي أو وصي مختار.

2- القوامة على فاقدي أو ناقصي الأهلية،والوكالة عن المفقودين أو الغائبين، الذين لا قيم أو وكيل لهم.

3- الإشراف على تصرفات الأولياء والأوصياء والقيمين والوكلاء،ومراقبتهم في أدائهم لواجباتهم وممارستهم لصلاحياتهم وفقا للقانون.

4- رعاية شؤون القاصرين ومن في حكمهم والإشراف على شؤونهم اجتماعيا وتربويا وصحيا وتعليميا، وتسلم أموالهم وإدارتها واستثمارها والمحافظة عليها، وفتح الحسابات المصرفية ومسك السجلات الخاصة لكل منهم، والنيابة عنهم لدى الجهات المختصة داخل الدولة وخارجها.


5- حصر أموال التركات التي لها وارث والإشراف على إدارتها،واتخاذ ما يلزم للمحافظة عليها، ومسك السجلات والحسابات الخاصة بها إلى حين قسمتها.

6- حصر وتسلم وإدارة واستثمار أموال التركات التي لا وارث لها، وأموال التركات التي صدر قرار بقسمتها ولم يتقدم مستحقوها من الورثة لاستلامها بعد إخطارهم بكتاب مسجل، وأموال الغائبين والمفقودين الذين لا وكيل لهم، وذلك وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية وأحكام هذا القانون.

7- إعداد وتنفيذ الدراسات والخطط اللازمة لتنمية أموال القاصرين ومن في حكمهم،وغيرها من الأموال التي تديرها الهيئة وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية.

ويتولى إدارة الهيئة مجلس إدارة يشكل برئاسة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية،
تكون مدة عضويته ثلاث سنوات قابلة للتجديد لمدة أو مدد أخرى مماثلة.

- الهيئة القطرية للأعمال الخيرية

تهدف الهيئة القطرية للأعمال الخيرية إلى تحقيق جملة من الأهداف على رأسها :
1. القيام بالأعمال الخيرية والإنسانية التي تكفلها الدولة في الداخل والخارج .
2. الإشراف والرقابة على الأعمال الخيرية والإنسانية التي تقوم بها الجمعيات والمؤسسات الخاصة .
3. الإشراف والرقابة على عملية جمع التبرعات المرخص بها للجمعيات والمؤسسات الخاصة ذات الأغراض الخيرية والإنسانية والأفراد والجهات الأخرى
4. الإشراف والرقابة على تحويل الأموال من الجمعيات والمؤسسات الخاصة ذات الأغراض الخيرية والإنسانية ومن الأفراد لذات الأغراض ، إلى أي شخص أو جمعية أو مؤسسة أو هيئة أو ناد خارج الدولة .
5. تنسيق وتوحيد الجهود بين الجهات العاملة في الأعمال الخيرية والإنسانية
6. الإشراف على إنفاق الأموال التي يتبرع بها الأمير في الأغراض الخيرية والإنسانية في الخارج .

ويتولى إدارة الهيئة مجلس إدارة مدته أربع سنوات قابلة لمدة أو مدد أخر مماثلة .


- الهيئة العامة للتقاعد والمعاشات:
هي هيئة عامة لها شخصية اعتبارية وموازنة مستقلة . تتبع الهيئة مجلس الوزراء الموقر وتهدف هذه الهيئة إلى تأمين الحياة الكريمة لأصحاب المعاش والمستحقين عنهم وفقا لأحكام قانون التقاعد والمعاشات وتتولى الهيئة إدارة واستثمار أموال صندوق التقاعد ويديرها مجلس إدارة يشكل من رئيس ونائب للرئيس وعدد من الأعضاء.
تقوم الهيئة بتطبيق القانون رقم (24) لسنة 2002 بشأن التقاعد والمعاشات والذي يسري على الموظفين القطريين الخاضعين لأحكام قانون الخدمة المدنية ويشغلون وظائف دائمة والموظفين القطريين العاملين في الهيئات والمؤسسات العامة والشركات المساهمة وقد نظم القانون كيفية حصول المستحق للمعاش من الورثة بعد الوفاة والأحوال التي يتم بموجبها صرف المعاش المستحق.

- خدمات الإسكان:
توفر الدولة المسكن الصحي الملائم للمواطنين وفقاً للقانون ووفقاً للتصميمات المعمارية الحديثة بما يتناسب مع حجم الأسرة، كما تنفذ الدولة مشاريع الإسكان المختلفة والخاصة بمساكن كبار الموظفين ومساكن ذوي الدخل المحدود. ومساكن العجزة والأيتام. ويعتبر مشروع إسكان كبار الموظفين من المشروعات الرائدة التي تنفذها الدولة.

- الأملاك الوقفية:
يقوم قسم تنمية مصارف الوقف التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتنفيذ المشاريع الاستثمارية والإشراف عليها ومتابعة العمل بها وتخصيص ريعها لأعمال البر والخير داخل قطر وخارجها ومنها بناء مساكن بهدف إسكان الأسر المحتاجة.

- صندوق الزكاة:
يهدف هذا الصندوق إلى جمع وتوزيع الزكاة والصدقات والهبات والتبرعات، ومن المشاريع الخيرية التي يقوم بها الصندوق حاليا "مشروع كفالة الطالب"، حيث تخصص الأموال لدعم ومساعدة الطلاب الفقراء في كافة مراحل التعليم. ويخضع الصندوق لإشراف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

- جمعية الكشافة والمرشدات القطرية:
تعتبر هذه الجمعية هيئة ذات شخصية اعتبارية لها موازنة مستقلة تلحق بموازنة وزارة التربية والتعليم، وتهدف إلى تنظيم الحركة الكشفية والإرشادية وتكوين الفرق الكشفية والإرشادية بالإضافة إلى الإشراف على تنظيم الأنشطة والمخيمات والمؤتمرات الكشفية والإرشادية في الدولة.

 المؤسسات الأهلية:
- جمعيـة الهلال الأحمر القطـري:
تأسست في مارس 1978م وتم الاعتراف بها دولياً في عام 1981م وهي عضو في الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر وعضو بالأمانة العامة لمنظمة جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر الغربية وتهدف الجمعية إلى نشر رسالة حركة الهلال الأحمر في المجتمع وتوجيه النصح والإرشاد للأسرة ونشر الوعي وتنمية القدرات البشرية في المجالات الصحية والاجتماعية والعامة ودراسة الظواهر الاجتماعية والمشاكل التي تهم الأسرة والمجتمع والمساهمة في معالجتها. وتتكون الجمعية من ثلاث إدارات هي: إدارة التنمية الاجتماعية وإدارة الشئون الإدارية والمالية وإدارة الشباب والإغاثة. وقد تم افتتاح الفرع النسائي لجمعية الهلال الأحمر القطري في عام 1982م تأكيداً على إبراز دور المرأة التطوعي الفعال في المجتمع. وسمي الفرع النسائي باسم إدارة التنمية الاجتماعية ، وتضم هذه الإدارة بدورها ثلاثة أقسام هي: الخدمة الاجتماعية، والتدريب والتأهيل، المتطوعات والأنشطة.

- جمعية قطر الخيرية:
تأسست جمعية قطر الخيرية في عام 1980م. وتهدف إلى مد يد العون والمساعدة إلى المحتاجين وتعمل على إنشاء المدارس والمساجد ومراكز تحفيظ القرآن الكريم وكفالة الأيتام والأسر المحتاجة وجمع الصدقات والزكوات والأضاحي وتوزيعها على المحتاجين في الداخل والخارج.

- مؤسسة الشيخ عيد بن محمد الخيرية:
تأسست عام 1995م بهدف تقديم الخدمات الإنسانية والخيرية والإغاثة للمحتاجين والمتضررين من الكوارث وتقديم الخدمات التعليمية والتربوية والدعوية والمساهمة في بناء المدارس والمستشفيات والمساجد ومراكز تحفيظ القرآن في المجتمعات الإسلامية وتساهم في تحقيق التكافل الاجتماعي في الدولة.

- مؤسسة الشيخ جاسم بن جبر الخيرية
أنشئت المؤسسة في عام 2001 بهدف تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية للأسر المحتاجة والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة وكفالة طلاب العلم المتميزين والأيتام وتقديم المساعدات المادية والعينية لمستحقيها .

- منظمة الدعوة الإسلامية:
تقوم بنشاطات واسعة ومتنوعة تتمثل في العمل الدعوي والخدمي والإغاثة، وترتبط أنشطتها بالتبرعات والوصايا والهبات وعائد الأملاك الوقفية التي بين يديها.

-دار الإنماء الاجتماعي:
انبثقت هذه الدار عن مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وهي مؤسسة خاصة مستقلة أنشئت في عام 1996م تحت رعاية الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم صاحب السمو أمير البلاد المفدى. والدار مشروع خيري اقتصادي تنموي غير ربحي يهدف إلى استثمار طاقات الأفراد وتنميتها وتحويلها إلى وحدات إنتاجية تسهم في الحركة الإنمائية التي تشجعها الدولة من خلال برامج تنموية طويلة المدى مع تدريب عالي المستوى لجعل الأسر تعتمد على نفسها وتصبح من ضمن الوحدات الإنتاجية الفعالة في المجتمع.

 مؤسسات النفع العام:
- الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة:
تأسست في 1992م وتضم الفروع الثلاثة التالية: المركز الثقافي الاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة والمركز التعليمي ومركز تثقيف الأمهات. وتسعى الجمعية إلى إنشاء وتوفير الأماكن اللازمة لإيواء ذوي الاحتياجات الخاصة تمهيداً لرعايتهم وإعدادهم إعداداً تربوياً ومهنياً. كما تعمل على إنتاج وتصنيع واستيراد كافة الأجهزة والوسائل التعليمية المختلفة والأطراف الاصطناعية اللازمة لمنتسبيها.

- الجمعية القطرية لمكافحة السرطان:
تأسست عام 1997م وتهدف إلى تقديم المشروعات الخاصة بالسياسة الصحية وتوفر برنامجا وطنيا لمكافحة السرطان وتحديد حجم المشكلة وتقديم الخطط اللازمة لمكافحة المرض، وإعداد البحوث والدراسات والاتصال بالجمعيات المماثلة في الدول الأخرى للاستفادة من خبراتها في هذا المجال.

- مركز الشفلّــح:
تشكلت اللجنة الوطنية لذوي الاحتياجات الخاصة في عام 1998م وتتكون اللجنة من عضوية عدد من الأطباء والمختصين وذوي الاهتمام بهذه الحالات الخاصة. وقد تمخض عن هذه اللجنة تأسيس مركز (الشفلّح) لذوي الاحتياجات الخاصة ليكون مركزاً غير ربحي يقدم خدمات ريادية في مجالات التشخيص والتقييم والتدريب والتأهيل للإعاقات ذات الأولوية الخاصة. ويقدم المركز خدماته للأطفال من سن الولادة وحتى الثامنة عشرة، ويسعى المركز إلى توفير الخدمات التربوية والتأهيلية والاجتماعية والترويجية والمهنية للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ويقدم خدمات الدعم والإرشاد الأسري لأسر هذه الشريحة بما في ذلك الإرشاد الفردي والجماعي والمساهمة في التوعية المجتمعية.

- الجمعية القطرية لرعاية مرضى السكري:
مؤسسة خاصة غير ربحية تم تأسيسها عام 1995 من أجل تحسين مستوى الرعاية والمساندة لمرضى السكري وعائلاتهم وتهدف الجمعية لنشر معلومات عن مرضى السكري من خلال وسائل الإعلام بهدف زيادة الوعي العام بهذا المرض كما تقدم الجمعية النصح والمشورة والتوجيه لمرضى السكري الذين يلجأون إليها.

- معهد النور للمكفوفين:
افتتح معهد النور للمعاقين بصريا في عام 1998م ويعمل على تقديم خدماته التعليمية والتأهيلية لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة بصريا لإعانتها على تخطي إعاقتها وتهيئتها لتكون من الفئات المنتجة اجتماعياً. ويقدم المعهد خدماته للأفراد من سن ثلاث سنوات وحتى واحد وعشرين سنة.

-المؤسسة القطرية لرعاية الأيتام:
تقدم المؤسسة الرعاية التامة لهذه الفئة وتوفر الخدمات التي تكفل لها الحياة الكريمة، كما ترعى من لم يتيسر له العيش داخل أسرة، ومتابعة وضعه في الأسرة الخاضعة البديلة بل تمتد جهودها لإيجاد بيئة بديلة للأطفال الذين يعيشون في أُسر متصدعة لأسباب مختلفة قد تنجم عن الوفاة أو الطلاق أو العجز أو السجن.

-المؤسسة القطرية لحماية الطفل والمرأة:
تشكّل تجسيداً فعلياً وواقعياً للاهتمام الشديد بكل من المرأة والطفل في المجتمع، وحماية المرأة والطفل من الممارسات المنحرفة في المنزل والمجتمع والعمل ومعالجة المشكلات الناجمة عن هذه الممارسات. فضلاً عن خلق وعي مجتمعي بحاجة كل منهما للاهتمام، وضمان عدم التمييز ضد المرأة في الحقوق والمسؤوليات الحياتية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية والإدارية.

-المؤسسة القطرية لرعاية المسنين:
تقوم برعاية المسنين والحفاظ علي حقوقهم المجتمعية والمعنوية. بالإضافة إلى ترسيخ منهجية الدعم الاجتماعي الذي يقدم للمسنين في قطر.
وتقوم المؤسسة بإيواء المسنين الذين تعجز أسرهم عن رعايتهم، أو الذين ليس لهم أسر ترعاهم، وتوفر خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية اللازمة والمناسبة لهم في مساكنهم وبين ذويهم. إلى جانب أن المؤسسة يُناط بها كذلك تنظيم حملات توعية للأسر لاحتضان المسنين وتوجيههم لأفضل أساليب العناية بهم، و تعمل في الوقت نفسه على تأهيل المسنين لمواجهة المشكلات الناتجة عن كبر السن ومحاولة أدماهم في المجتمع.

-مركز الاستشارات العائلية:
يقوم على العمل على إزالة أسباب المشكلات الأسرية وحلها.من خلال أهدافه في إيجاد أسرة واعية متمسكة بالقيم العربية والإسلامية، والعمل على الحفاظ على الأسر من التفكك والانهيار، إلى جانب تقديم الخدمات الإرشادية لحل المشكلات المتعلقة بالحياة الزوجية قبل تفاقمها، فضلاً عن مساهمة المركز في إطار عمله في التوفيق بين الأزواج والزوجات عبر آلية عمل محددة قائمة على أسس واضحة تتضمن الإرشاد والتوعية والتوجيه لكيفية خلق حياة زوجية مستقرة والحفاظ عليها وحمايتها من أية خلافات قد تعصف بها.
ومن أهم المهام التي جاءت ضمن اختصاصات مركز الاستشارات العائيلية، تجنب مشكلات الطلاق، حيث تعتبر ظاهرة الطلاق من أخطر الظواهر التي تهدد استقرار الأسرة والمجتمع، لما في تبعاته السلبية العديد من آثار سيئة علي الأبناء بصفة خاصة.

-المركز الثقافي للأمومة والطفولة:
يضع المركز اللبنات الأساسية لمنهجية العمل في مجال الأمومة والطفولة من خلال نشره الوعي بطريق التربية الصحية للأطفال في مختلف مراحل النمو وإعداد برامج خاصة للأمهات لتوعيتهم بما يحيط بهن في البيئة من عوامل ثقافية واجتماعية ومادية، تؤثر في سير حياة الأطفال ونموهم، فضلاً عن العمل على إكساب الأمهات مهارات وتقنيات تربوية بطرق سليمة.
ويهدف المركز كذلك - ضمن منهجية عمل - إلى التعرف على المشكلات النفسية والتربوية والاجتماعية التي يعاني منها الأطفال بهدف البحث عن حلول مناسبة لها في وقت مبكر، لتفادي سلبياتها المستقبلية علي هؤلاء الأطفال، وفي الوقت نفسه يحرص على تنمية مهارات الأطفال اللغوية واليدوية والعقلية بأساليب علمية وتربوية متطورة. كما يعمل على رعاية الأطفال الموهوبين وتنمية قدراتهم بطرق حديثه

-مركز قطر للعمل التطوعي:
يعد مركز قطر للعمل التطوعي هيئة أهلية تطوعية ذات نفع عام ويتمتع بالشخصية الاعتبارية ويخضع لإشراف الهيئة العامة للشباب حيث أنشئ المركز بناء على قرار رئيس الهيئة العامة للشباب رقم (4) لسنة 2001م، بتاريخ 17/7/2001م.
ويهدف المركز إلى نشر الوعي التطوعي بين الشباب، تنمية الحس الاجتماعي لدى المتطوعين، وتهيئة الوسائل والسبل لشغل أوقات فراغ المتطوعين بما يعود عليهم وعلى وطنهم بالنفع وذلك في إطار السياسة العامة للدولة .

 المؤسسات الشبابية:
- مركز أصدقاء البيئة:
تأسس في عام 1992م بهدف تعميق الوعي البيئي بين الشباب وتعريفهم بخصائص البيئة القطرية ومدى ارتباطها بالمجتمع وأثرها في تطوره ونمائه والمساهمة في حماية البيئة من التلوث ومن عوامل الفقد والتدهور. ومن أهم اختصاصاته تكوين جماعات أصدقاء البيئة والخدمة العامة بمختلف الأندية والمراكز الشبابية والهيئات العامة والخاصة، ويعمل على إقامة معسكرات للعمل البيئي والخدمة العامة والمشاركة في الندوات والمؤتمرات وغيرها

اذهب لأعلى الصفحة

المصدر : www.mofa.gov.qa