Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

«يوليو 2017»
سبتأحداثنينثلاثاءأربعاءخميسجمعة
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031 
اشترك فى الأخبار
مؤتمرات وفعاليات
 
مساحات اعلانية
 

مسئولون أجانب يستعرضون تجاربهم حول النهوض بالمرأة

13 / 2 / 2012
أكد عدد من الوزراء ورؤساء الوفود المشاركين في أعمال الجلسة العامة للاجتماع الوزاري الثالث لدول حركة عدم الانحياز المعني بالنهوض بالمرأة اليوم، على ضرورة تكثيف الجهود الدولية في مجالات تمكين المرأة والنهوض بها، لما لذلك من أثر كبير على عملية التنمية في كافة المجتمعات.
وقال المشاركون في الاجتماع أن قضية النهوض بالمرأة تعتبر من أهم الاستراتيجيات التي تسعى كل الدول الطامحة إلى تأسيس نظام ديمقراطي متماسك إلى بعثها والعمل على تحقيقها، لافتين إلى أن هذا الاجتماع يعقد في ظل تحديات كبيرة تواجه مختلف بلدان العالم، أثرت بشكل سلبي على برامج التنمية في البلدان النامية وبالذات ما يتعلق منها بالنهوض بالمرأة.
ففي كلمتها خلال الجلسة، وجهت الدكتورة مبروكة الشريف جبريل وزيرة الشئون الاجتماعية في ليبيا الشكر لدولة قطر على وقوفها إلى جانب الشعب الليبي في ثورته المجيدة، إيمانا منها بأحقية الشعب الليبي في العيش الكريم وتعرضه لكل صنوف القهر والظلم طوال أربعة عقود عاشها تحت نظام القذافي.
وقالت الوزيرة الليبية في كلمتها إن الدعم القطري أسهم بشكل كبير في تحسين وضع المواطن الليبي والذي انعكس بشكل مباشر على المرأة الليبية ودعم حقوقها. وأكدت أن حماية الحقوق الإنسانية تعد من أهم واجبات الدولة، لأن إقامة العدل والمحافظة على الحريات من صميم عملها، ومن هذا المنطلق تعتبر قضية النهوض بالمرأة من أهم الاستراتيجيات التي تسعى كل الدول التي تطمح إلى تأسيس نظام ديمقراطي متماسك إلى بعثها والعمل على تحقيقها.
وأوضحت أن استراتيجية النهوض بالمرأة في ليبيا تقوم بالأساس على إحداث نقلة نوعية في مجال الثقافة السائدة حول أهمية دور المرأة كشريك أساسي في حركة المجتمع والمساهمة في إصلاحه وتأكيد مكانتها ودورها فيه.

وأشارت إلى أن جميع القوانين النافذة في ليبيا تؤكد على أهمية وجود المرأة في جميع المجالات ولا يوجد قانون يمنع المرأة الليبية من ممارسة أي حق لها، سواء كان في المجال السياسي أو الثقافي أو الاجتماعي ، ولها الحق في الانتفاع بكافة الخدمات وشغل الوظائف الإدارية والقيادية منها، بل وحتى الوظائف القضائية والقانونية.

من جهتها، قالت الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة الدولة بالإمارات العربية المتحدة إن اختيار المؤتمر لعنوان " النهوض بالمرأة في عالم مليئ بالتحديات " يأتي متفقا إلى حد كبير مع الواقع الاقتصادي والمالي في العالم والذي يواجه تحديات كبيرة أثرت بشكل سلبي على برامج التنمية في البلدان النامية وبالذات ما يتعلق منها بالنهوض بالمرأة.
وأكدت في كلمتها على الحاجة إلى حشد الإرادة السياسية وتجديد الالتزام بتكثيف الجهود الدولية في مجالات تمكين المرأة ، لما لذلك من أثر كبير على عملية التنمية باعتبارها من أهم الركائز في مواصلة مسيرة التطور وتحقيق تنمية الشعوب وتعزيز الإنتاجية والعمل على بناء مستقبل واعد للأجيال القادمة.
وقالت إنه رغم التحديات التي يواجهها العالم ، إلا أن دولة الإمارات تمكنت من الحفاظ على عوامل الاستقرار والنمو الاقتصادي والاجتماعي فيها ، كما عملت على إدماج مفهوم المساواة بين الجنسين والنهوض بالمرأة ضمن برامج التنمية الشاملة في البلاد وحظيت قضاياها باهتمام ودعم سياسي ومادي على أرفع المستويات الرسمية والمدنية.
وأعربت في كلمتها عن قلق بلادها مما تعانيه كثير من نساء العالم وخصوصا في البلدان النامية من أوضاع اقتصادية وإنسانية سيئة للغاية بسبب الفقر والصراعات والحروب والاحتلال الأجنبي، وبالذات المرأة الفلسطينية في قطاع غزة التي تعيش مأساة إنسانية نتيجة للاعتداءات التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلية والحصار المفروض على غزة منذ خمس سنوات.
ودعت المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم والمساعدات الإنسانية اللازمة للمرأة الفلسطينية واتخاذ التدابير اللازمة للتعجيل بإيجاد حل عادل وشامل ودائم للقضية الفلسطينية.
بدورها، قالت سعادة الدكتورة الشيخة رنا بنت عيسى آل خليفة الوكيل المساعد للشؤون الأفروآسيوية والمنظمات بوزارة الخارجية البحرينية في كلمتها إن المرأة هي أساس المجتمع وركيزة الأسرة الواحدة ، لذلك فإن إعدادها والنهوض بها يعني النهوض بالمجتمع بأسره.
وأضافت أن المرأة البحرينية حظيت منذ عقود بالاهتمام والرعاية ، حيث تم افتتاح مدرسة للبنات في البحرين عام 1928 و كانت الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي ، فتصدرت المرأة المناصب القيادية في مختلف التخصصات.
وأشارت إلى أنه تم إنشاء المجلس الأعلى للمرأة بالبحرين في 22 أغسطس عام 2001 ليمثل نقلة نوعية وحضارية متميزة في العمل الإنساني بالبلاد ، وقد عمل المجلس منذ تأسيسه على وضع استراتيجية وطنية للنهوض بالمرأة ، وتمكن من ترجمة هذه الاستراتيجية إلى خطة عمل وطنية شاركت في وضعها جميع المؤسسات الرسمية والأهلية المعنية بالمرأة وحددت لها الرؤية والرسالة لتكون المرأة شريكا جديرا في بناء مؤسسات الدولة ونموها.
وحيت في ختام كلمتها نضال وصمود المرأة الفلسطينية في ظل الاحتلال الإسرائيلي وممارساته الوحشية من أجل نيل الشعب الفلسطيني لحقوقه الثابتة في الحرية وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على ترابه الوطني.
ومن ناحيتها، رحبت سعادة السيدة أم علي منوب نمواليمو نائب وزير تطوير المجتمع والمرأة والطفل من جمهورية تنزانيا بـ" إعلان الدوحة" وخطة العمل التي تأخذ بعين الاعتبار جميع الأوجه ذات الصلة بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة ودور جميع الجهات المعنية في تحقيق المبادرات المنبثقة عن المحافل الأممية فيما يتعلق بتكريس وحماية حقوق المرأة.
وأوضحت أن تنزانيا قد اعتمدت خطة وطنية متكاملة لتطبيق إعلان بيجين لسنة 1995 الخاص بتمكين المرأة والتوصيات المنبثقة عن الدورة الخاصة الـ23 للجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة.
وبينت السيدة نمواليمو أن العمل في بلادها في مجال تحقيق المساواة بين الجنسين قديم لكنها قالت إنه لا تزال هناك العديد من التحديات، فالفجوة بين الالتزام والتنفيذ لا تزال تمثل مصدر قلق بليغ وذلك بسبب العادات والأعراف السائدة التي لا تزال تمثل عائقا في سبيل تطبيق القوانين الوطنية والدولية.
وأضافت ممثلة دولة تنزانيا في الاجتماع الوزاري الثالث لدول عدم الانحياز حول النهوض بالمرأة أن مشاركة المرأة التنزانية في مواقع القرار السياسي لا تزال محدودة، مشيرة إلى ارتفاع معدل الأمية بين الإناث ونسبة الفقر.
كما أكدت على إدانة حكومة بلدها للعنف ضد المرأة والذي تمثل خاصة في البرنامج الوطني المتوسط المدى لمكافحة العنف ضد النساء "2001-2015"، وقالت إن تنزانيا ستنظم بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة حملة " تسلق جبل كاليمنجارو" الذي يعد أعلى قمة في القارة الإفريقية وذلك بمشاركة رياضيين من 54 دولة أفريقية بهدف رفع الوعي العالمي لإنهاء العنف ضد المرأة والحصول على الالتزام الوطني من جميع الدول الإفريقية بحلول العام 2012.
وفي ختام كلمتها، أشارت السيدة نمواليمو إلى أنه انطلاقا من الأولية التي توليها حركة عدم الانحياز لوضع المرأة الريفية، فقد قررت حكومة دولة تنزانيا تكريس برنامج خاص بالنهوض بالمرأة الريفية خلال السنة الجارية.

المصدر وكالة الأنباء القطرية